ميديا حساني ــــــ وادي سوف
اهلا و سهلا بيكم في منتديات ميديا حساتي



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعلان وفاة
الأربعاء أغسطس 24, 2011 2:25 pm من طرف ATIKA-PAPICHA

» لأجلكم....أصدقائي
الثلاثاء يونيو 14, 2011 9:46 am من طرف ATIKA-PAPICHA

»  قطعة سكر
الجمعة فبراير 25, 2011 8:48 am من طرف ATIKA-PAPICHA

» زميلة جديدة
الجمعة فبراير 25, 2011 8:34 am من طرف ATIKA-PAPICHA

» محطة التقسيم لولابة الوادي
السبت فبراير 12, 2011 2:02 pm من طرف العميل

» ضيف جديد...
السبت فبراير 12, 2011 6:13 am من طرف toufik0039

» نكت جزائرية مضحكة 2011
السبت فبراير 12, 2011 6:04 am من طرف toufik0039

»  قف و اعتبر ...يا اخي و يا اخيتي
الخميس فبراير 03, 2011 9:13 am من طرف LOUIZA.H

» قصتي مع أعز صديق
الخميس فبراير 03, 2011 8:47 am من طرف العميل

» ماهو المونتاج ؟
الأربعاء فبراير 02, 2011 8:01 am من طرف العميل

منتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 قصص حقيقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maroi1995



عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 06/12/2010
العمر : 22
الموقع : الوادى سوف

مُساهمةموضوع: قصص حقيقية    السبت ديسمبر 25, 2010 2:12 pm


القصة الأولى
حدث هذا في أحد البيوت حيث كان هناك امرأة مع ابنتها هند في البيت ومعهما الخادمة ففي النهار أوقعت الخادمة صحناً مزخرفاً غالي الثمن فكسرته فصفعتها صاحبة البيت صفعة قوية فذهبت إلى غرفتها تبكي ومر على ذلك الحدث سنتان وقد نسيت الأم الحادثة ولكن الخادمة لم تنسى وكانت نار الانتقام تشتعل داخلها وكانت الأم تذهب كل صباح للمدرسة وتأتي وقت الظهيرة وتبقى ابنتها هند مع الخادمة وبعد أيام قليلة أحست الأم أن ابنتها في الليل تنام وهي تتألم فقررت الأم أن تتغيب عن المدرسة وتراقب الخادمة مع هند سمعت هند تقول : لا أريد اليوم هذا مؤلم , فلما دخلت الأم علهما فجأة فوجئت بما رأته رأت الخادمة تضع لهند الديدان في أنفها فأسرعت وأخذت ابنتها إلى الطبيب ماذا حدث بعد ذلك ؟ لقد ماتت هند , فانظروا صفعة واحدة نتيجتها حياة طفلة بريئة . القصة التانية
هذه قصة يحكيها ضابط عراقي يقول : كان هناك رجل يعمل جزاراً كل يوم يأخذ الماشية ويذبحها كل يوم على هذه الحال وفي يوم من الأيام رأى امرأة في الشارع مطعونة بسكين فنزل من سيارته ليساعدها وأخرج السكين منها ثم أتى الناس ورأوه فاتهموه أنه هو الذي قتلها وجاءت الشرطة لتحقق معه فأخذ يحلف لهم بالله أنه ليس الذي قتلها لكنهم لم يصدقوه فأخذوه ووضعوه في السجن وأخذوا يحققون معه شهرين ولما حان وقت الاعدام قال لهم : أريد أن تسمعوا مني هذا الكلام قبل أن تعدموني , لقد كنت أعمل في القوارب قبل أن أصبح جزاراً أذهب بالناس في نهر الفرات من الضفة إلى الضفة الثانية وفي أحد الأيام عندما كنت أوصل الناس ركبت امرأة جميلة قد أعجبتني فذهبت لبيتها لأخطبها لكنها رفضتني وبعد ذلك بسنة ركبت معي نفس المرأة ومعها طفل صغير وكان ولدها , فحاولت أن أمكن نفسي منها لكنها صدتني وحاولت مراراً وتكراراً ولكنها كانت تصدني في كل مرة فهددتها بطفلها إذا لم تمكنيني من نفسكِ سأرميه في النهر ووضعت رأسه في النهر وهو يصيح بأعلى صوته لكنها ازدادت تمسكاً وظللت واضع رأسه في الماء حتى انقطع صوته فرميت به في النهر وقتلت أمه ثم بعت القارب وعملت جزاراً , وها أنا ألقى جزائي أما القاتل الحقيقي فابحثوا عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص حقيقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ميديا حساني ــــــ وادي سوف  :: منتديات ميديا حساني للشعر و الخواطر وقصص :: القصص الواقعية-
انتقل الى: